الارشيف / الاخبار / أخبار عربية / بوابة الشروق

نصرالله: إسرائيل لن تجرؤ على الاعتداء على لبنان بفعل المعادلة الذهبية والقدرة الصاروخية

أعلن الأمين العام لحزب الله اللبناني السيد حسن نصرالله، اليوم السبت، أن إسرائيل لن تجرؤ على الاعتداء على لبنان بفعل المعادلة الذهبية والقدرة الصاروخية التي تمتلكها المقاومة، محذّراً من أن أي اعتداء على لبنان سيتم الردّ عليه.

وجاءت تصريحات نصر الله في كلمة له بمناسبة الاحتفال الذي أقامه حزب الله عصر اليوم إحياءا لذكرى يوم الشهيد، في الضاحية الجنوبية لبيروت.

وحذر السيد نصرالله من أن "أي اعتداء على لبنان أي غارة أو قصف سنرد عليه حتماً ولن يكون مقبولاً أن يعود العدو ليستبيح لبنان كما كان يفعل سابقاً".

وتابع نصرالله "الردع موجود بفعل القدرات الصاروخية التي تمتكلها المقاومة لأنه ممنوع على الجيش اللبناني امتلاك أنواع من هذه الصواريخ"، وأشار الى أن "نتنياهو لا يستطيع أن يتحمل قوة المقاومة والكم من الصواريخ الموجودة في لبنان".

وأضاف أننا "متمسكون بقوة لبنان بالمعادلة الذهبية وبسلاح المقاومة وبكل صواريخ المقاومة".

وبالنسبة للتطبيع، مع إسرائيل دان السيد نصر الله "أي شكل من أشكال التطبيع مع العدو الإسرائيلي أيا كان مصدره وشكله".

واعتبر أن "التطبيع الحالي يضع حداً للنفاق العربي ويسقط أقنعة المخادعين والمنافقين"، وأشار الى أن "وجود المنافقين والمخادعين وبائعي الوهم هو الذي يؤجل الانتصار والحسم ونمو الوعي الحقيقي"، ودعا "جميع شعوبنا الى رفض التطبيع وإدانة كل أشكاله ويجب خوض هذه المعركة لمواجهته".

وطمأن السيد نصرالله الشعب الفلسطيني قائلاً "لا تحزنوا لخطوات التطبيع لأن ما كان يجري في الخفاء يجري الآن علناً".

ورأى السيد نصرالله أن "أهل غزة يشكلون بمسيرات عودتهم وتضحياتهم الأمل برفضهم الاستسلام والخضوع وكذلك في الضفة".

واعتبر السيد نصرالله أنه "رغم كل الظلم العربي الذي لحق بسورية فهي لم تغير موقفها الداعم للقضية الفلسطينية والمقاومة".

وأضاف "لو لم تصمد سورية شعبا وقيادة وحكومة لكنا سنشهد زيارة نتنياهو وغيره لدمشق"، وأشاد بخطوة "أهالي الجولان السوري المحتل لإفشالهم انتخابات الاحتلال وتمسكهم بانتمائهم".

وعن "جريمة اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي وما فعلوه به من خنق

تابع من المصدر

قد تقرأ أيضا