الارشيف / المرأة / بوابة الشروق

في «أكتوبر الوردي».. «الألومنيوم» في مزيلات العرق يزيد معدلات الإصابة بسرطان الثدي

هناك بعض العمليات الطبيعية للجسم، التي لا يمكنك محاربتها أو جعلها تتوقف، التعرق هو واحد من تلك العمليات.

التعرق هو عملية طبيعية تشير إلى أن جسمك يعمل بشكل صحي، فهو يقوم بتطهير الجسم من جميع السموم والبكتيريا به.

هناك العديد من الغدد العرقية في أجسادنا، ولأن الإبطين لديهم أكثر الغدد العرقية نشاطًا، فإن النتيجة التي نحصل عليها هي كمية أكبر من العرق في الإبطين.

إلى جانب السموم والبكتيريا الموجودة في العرق، والتي تخرج من جسم الإنسان، يحتوي عرقنا أيضًا على كمية كبيرة من البروتين والأحماض الدهنية، التي تترك آثار على ملابسنا.

لذلك، بدلاً من محاولة التخلص من التعرق، يجب أن نتبنى حقيقة أن جسمنا يستجيب فقط للتغيرات البيئية، وعلينا أن نفكر حقًا لماذا تكون رائحة عرق البعض كريهة الرائحة، والبعض الآخر لا رائحة لهم على الإطلاق.

تستعرض "الشروق " أسباب رائحة العرق الكريهة وفقًا لما ذكره موقع (Diet of life):

1- النظام الغذائي الخاص بك

إذا كان نظامك الغذائي بعيدًا عن الصحة، فهذا يعني أن تناولك لمكونات غير صحية مرتفع جدًا، ومن المرجح أن يسبب ذلك العرق كريه الرائحة.

إذا كنت تأكل وجبات سريعة بانتظام، أو إذا كنت من عشاق الحلويات، فيجب أن تستبدل ذلك بسلطة صحية أو فاكهة لذيذة.

2- بذل مجهود كبير

أنا متأكد من أنك قد لاحظت، أنه عندما تقع في المواقف العصيبة، تميل أجسادنا إلى التعرق كثيرًا لذا، إذا كانت معظم أيام عملك مرهقة، فستحصل على دوائر من التعرق ضخمة على ملابسك.

3- استخدام مستحضرات التجميل

إذا كنتِ تستخدمين مستحضرات التجميل بشكل مفرط، سيحاول جسمك مقاومة المواد الكيميائية في محتواها وبدلاً من أن تفوح منها رائحة لطيفة ونظيفة، ستحصلين على تأثير معاكس.

4- إمساك البول

إذا لم تتمكن من العثور على وقت للذهاب إلى المرحاض بانتظام، سيجد جسمك طرقًا أخرى للتخلص من الكمية الزائدة من السوائل من خلال العرق.

كذلك يمكن أن يؤدي إمساك البول إلى إتلاف المثانة، وقد يؤدي إلى تسمم جسمك بالبكتيريا.

5- ارتداء ملابس من الألياف الصناعية

إذا كانت البلوزة أو السترة المفضلة لديك، مصنوعة من البوليستر، أو أي مواد أخرى بعيدة عن القطن، سيجد جسمك طريقة ليخبرك أن بلوزتك ليست الخيار الأفضل بالنسبة لكِ.

لذلك عليكِ تجنب ارتداء الملابس المصنوعة من الألياف الصناعية، واستبدالها بالملابس القطنية حيث أنها تمتص العرق وتمنع إنتاج العرق المفرط.

6- علاقة الألومنيوم في مضادات التعرق بسرطان الثدي

الكثير بل الأغلب من مزيلات العرق، تحتوي على مركبات غنية بمعدن الألمنيوم، وهي مادة فعالة تستخدم كمركب لإزالة العرق، وتعمل هذه المركبات، على اختراق قنوات التعرق، وتوقف تدفقها على سطح الجلد.

وأظهرت العديد من الدراسات، أن المركبات القائمة على الألومنيوم، والتي تدهن أحياناً بجانب الجلد في منطقة الثدي، قد يتم امتصاصها وقد تحدث تأثيراً هرموني مثل تأثير هرمون الإستروجين.

وكما هو معروف، للإستروجين قدرة واضحة في تسريع نمو الخلايا السرطانية في الثدي، لذلك فإن بعض العلماء يدعون أن معدن الألومنيوم المتواجد في مزيل العرق، قد يساهم في تطوير سرطان الثدي.

7- استخدام الطبيعة الأم في صالحك

وحرصًا على سلامة جسدكم، ومن أجل عدم التعرض للإصابة بسرطان الثدي، فقد ينصح الأطباء وخبراء الصحة بقراءة التعليمات الموجودة على عبوة مزيل العرق، وفحص مركباته قبل استخدامه، وهل تحتوي على مضادات التعرق كالألومينوم والباربين.

أيضًا يمكن استبدال مزيلات العرق بالمواد الطبيعية للتغلب على رائحة العرق، مثل

تابع من المصدر

قد تقرأ أيضا