الارشيف / المرأة / المصرى اليوم

قضايا إنسانية في عالم الموضة: «مواجهة العنصرية واستخدام الفرو والحفاظ على المناخ»

اشترك لتصلك أهم الأخبار

فى عالم الموضة والأزياء ظهر الكثير من القضايا الإنسانية التى تم تسليط الضوء عليها.

البداية رفض العنصرية والذى تسبب فى سحب متاجر الصين الإلكترونية منتجات دولتشى آند غابانا الإيطالية العالمية فى كافة مواقعها، فى أول رد شامل على إعلان الدار والذى صنف بالعنصرى، وفهو يروج «لصورة نمطية غير واقعية»، على حد وصف الصينيين، حيث أظهر إعلان عارضة أزياء صينية، وهى تحاول أن تأكل الوجبات الإيطالية، بواسطة عيدان «تشوبستيكس»، وتجد صعوبة بالغة فى القيام بذلك مما اعتبر إهانة للموروث والتقليد العام.

أعلن العديد من بيوت الأزياء والمصممين مقاطعتها لاستعمال الفرو الحقيقى فى تصاميمهم على أساس أن البدائل أصبحت كثيرة الآن، فبعد مطالبات منظمات حقوق الحيوان وصل عدد دور الأزياء التى بدأت فى تنفيذ هذا المطلب إلى أكثر من ثمانى، منها «شانيل» التى أكدت أنه ستتوقف عن إنتاج الملابس والإكسسوارات المصنوعة من فراء الحيوانات والجلود بأنواعها، مثل جلد التمساح، والسحالى، والثعابين.

على جانب آخر، أعلنت ستيلا ماكارتنى، مصممة الأزياء البريطانية، عن توثيق معاهدة رسمية فى صناعة الأزياء للعمل نحو الحفاظ على المناخ، وذلك فى مؤتمر الأمم المتحدة حول تغير المناخ هذا العام COP24، فى كاتوفيتشى، بولندا.

وشهدت المعاهدة الجديدة دعماً من تجار التجزئة ودور الأزياء الفاخرة، حيث وقعت على القائمة 40 علامة تجارية حيث تلتزم الشركات المعنية فيها بخفض انبعاثات غازات شركتها المسببة للاحتباس الحرارى، بنسبة 30% بحلول 2030، كما اتفقت أيضاً على منح الأولوية لموردى النقل منخفض الكربون، وعلى تفضيل استخدام المواد الملائمة للمناخ.

قد تقرأ أيضا